فديتني

مرحب عرب ،، اليوم الموضوع مختصر شوي ،، كان يوم مر ع السريع ،، الحلو اليوم إن كسرنا جزء من شبه الروتين ،، يعني ما شربنا الصبح نص نص ،، بس أكيد لازم بعد الظهر نشربه ،، ولو !!

مبيرح بالليل ،، كنت حاكي لهتلر إن بدي أروح على السوق اليوم الصبح ،، قالي تم سيدي أسامة ،، قلتله لو سمحت بتيجي ع الساعة 10 الصبح عشان نروح و نخلص بكير ،، قالي أكيد طال عمرك << كبرلي راسي .. خخخخخخخ ..

عم بحكي مع أ-ب-ت و بقوله هيك هيك هيك ،، قال و ما لقيت تعتمد غير على هتلر؟؟ أنطر عاد إذا بجيك الصبح   :sd:  :sd:

والله صحيت اليوم ،، إتصلت بهتلر ،، ما رد علي :U: :U: ،، قلت أرجع أكمل النومة ،، شوي والله إلا مدبرة المنزل بتدق علي الباب و بتقولي إن هتلر جاهز و عم بستناك !! والله قمت غسلت و تجهزت و طلعنا

طبعاً هتلر بعرف هذا البيت لمين و هذا مين صاحبه و و وو

فلما مرينا جنب هذا البيت ،، قالي هذا بيت المرحوم الشيخ المعلا

وصلنا على السوق ،، قعدنا نشوف الجلابيات و القفطان ،، البياع أو البياعة بقول إن السعر 1200 درهم مغربي (( يعني 600 درهم إماراتي  تقريباً ))  هتلر يقوللها 750 ،، تقوله طيب 1100 ،، يرد هتلر 750 ،، طيب 900 ،، هتلر يقولها لا توجعيلي راسي من الصبح 750 يعني 750 ،، يعجبك ؟؟ يا مع السلامة ،، يا بالبركة عليكم

عندهم أشياء كثير حلوة بصراحة ،، بس ما كنت أتوقعها لهاي الدرجة يعني غالية نسبياً،، يعني الحمد لله نحن قدرتنا ندفع و نشتري ،، بس الشعب يعني شو بدو يعمل ؟؟ صحيح في أشياء رخيصة ،، بس بصفة عامة يعني نحن عم نحكي !!

هذا مسجد روعة في المنطقة ،، تكفل ببناءه الدكتور مانع سعيد العتيبة

و هذا أحد القصور لأحد الشخصيات الهامة

روحنا على البيت ،، شفنا الشوط الأول من مباراة الجزيرة و بايرن ميونيخ و إللي انتهت بفوز البايرن 3-2 ،، بعدين قررنا نعمل شغلة جديدة

راح نتغدى برا البيت إن شاء الله

لولولولولولــــــــــــــسش :10:  :10:

بس وين بدنا نروح ؟؟

رحنا على فرع ثاني لـ PAUL ،، هههههههههههههههههههههههه :U: :U:

إللي كنا نروح عليه ،، كان إسمع PAUL أكدال ،، هاي المرة إللي رحنا عليه PAUL حي الرياض

الحمد لله ،، كان الأكل طيب بصراحة يعني و المهم أكثر من هيك إن غيرنا عن أكل البيت شوي 🙂

يـــــــــــــــــــــــــــــــــا فتـــــــــاح ،، ع البيت إن شاء الله

طبعاً ما في شي نذكره كثير غير إن بعد ما روحنا رجعنا طلعنا على أرماندو كافيه (( ميغا مول )) و بعدين كالعادة طلعنا على PAUL أكدال ،، يعني خلص ،، ما عاد في أمل إن يتغير جدول أ-ب-ت

هاي الصورة صار فيها موقف حلو ،، لما إجيت بدي أتصور مع أحد المرافقين هو حط إيده على كتفي ،، بس أنا لما إجيت بدي أحط إيدي يا ترى وين إنحطت ؟؟ خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخـ

==============

في شغلتين حاب احكيلكم إياهم //

الشغلة الأولى ،، أنا كان حجزي يوم السبت الماضي ،، سألني أ-ب-ت و قالي توك واصل من كم يوم ،، شو رأيك أكلملك السكرتير يأجلك ؟؟ قلتله يا ريت والله 😀 😀

و أجلي إياه ليوم الأحد ،،

اليوم السبت ،، لما كنا قاعدين في أرماندو كافيه ،، قالي أسامة شو رأيك تقعد بعد يوم ؟؟ قلتله كمان مرة يا ريت والله :U: :U:

الشغلة الثانية // في جملة تم نسبها في بعض الروايات إلى الخليفة الفاروق: عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – ،، و في رواية أخرى عن الإمام علي بن أبي طالب – كرم الله وجهه ،، ألا و هي :: ” لو كان الفقر رجلاً لقتلته ..

كثير أشياء غيرتها فيني هاي الجملة بعد إللي شفته في الرباط

الله يحمي الجميع إن شاء الله و يسهل أمورهم

2370 Total Views 1 Views Today