كم مرة خطر على بالك و تذكرت شغلات قديمة و كان نفسك تتذكر كل تفاصيلها ؟ حدا منكم بتذكر أول مرة دخل سينما ؟ حدا منكم بتذكر متى آخر مرة لوّن رسمة ؟ حدا منكم بتذكر متى عمل شي مفيد ! طيب بلاش ،، حدا منكم بتذكر شو أول موضوع قرأه في المدونة عندي ؟

الحمدلله رب العالمين على جميع النعم ،، السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،، كيف حالكم ؟؟

إن شاء الله بس تكونوا متذكريني و اشتقتولي ؟ أو لتدويناتي على الأقل << فديت الثقة 🙂 🙂

المهم ..

بتصير كثير مواقف بحياتي ،، و بحياة كل واحد فينا ،، بكون فعلاً متذكر كل تفاصيلها ،، بس لمتى ؟؟

كثير في شغلات بكون الواحد نفسه يرجع يتذكرها ،، و مرات يرجع يعيشها ،، و مرات تنذكر و ما تنعاد ..

طيب ،، خليني أحكيلكم شو إللي صار معاي و خلاني أكتب هذا الموضوع ،، على أول رمضان ،، حكى معاي نسيبي و قالي تعالوا إفطروا عنا بالدوحة ،، قلتله إن شاء الله ،، و أنا الحمدلله بحاول قد ما فيني دايماً أحترم كلمة إن شاء الله ،، كافي إللي بتعملوه إنتوا بهاي الكلمة 😛 😛 😛 😛

المهم ،، إتصلت على نسيبي ،،

قلتله / ما هقيتها منك يا محمد ،، آخرتها أسمعها من الناس و ما أسمعها منك ،،

قالي / الله يستر ياخي ،، شو صاير ؟

قلتله / ياخي سمعنا زوجتك عاملة كبسة بكرا على الفطور و ما عزمتونا !!

قالي / حياك ..

قلتله / جاييك إن شاء الله ..

تاريخ 8-7-2015 ،، وصلت على الدوام ،، و حاط أواعي إحتياط بالسيارة ،، خلصت دوام ،، سحبت حالي المطار ..

المهم ،، وصلت على الدوحة ،، ما معي غير جواز سفري و تلفوني !! أنا رايح أفطر ،، و أباركله على المولود الجديد ،، و راجع بنفس اليوم إن شاء الله ..

المهم ،، و نحن قاعدين في المطار ،، ناطرين نسيبي ليوصل ،، بلاقي قدامي شابين من الجالية المصرية ،، عم بتصوروا مع بعضهم ،، و طبعاً أنا ما بقدر ما أحط بصمتي بهيك مواقف ،، واحد منهم عم بحكي مع الثاني و بحكيله قرب تعالى نتصور سلفي ،، أنا شفتهم بتصوروا و قمت وقفت جنبهم بالسيلفي ،، ههههههههههههههههههههههههههههههههه ،، ما بشوف غير عم بطّلعوا فيني و عطوني ” هذيك النظرة ” و كإنهم بيحكوا ،، إنت مالك إنت ؟ إنت إيش حشرك في الصورة دي ؟ خخخخخخخخخخخخخخخ

المهم ،، تطلعت فيهم و حكيتلهم :: للذكرى للذكرى ..

الحمدلله قلبوا على ضحك و حكولي // واللهِ يا باشا حاضرين للذكرى للذكرى ..

و تصورنا الحمدلله 😀 😀 😀 😀

المهم ،، شو متصل عليّ نسيبي و بقولي هينا برا عند الباب ،، قلتلهم للشباب يلا مع السلامة و شكراً كثير ،، و سحبت حالي و طلعت ..

طلعت مع نسيبي من المطار ،، كيفك و كيف الحال و و و وو و و و و وو وو و ووو و و و  هالحكي هذا و و و و و و و و و وو  شوي برن تلفوني الإماراتي ،، رقم قطري متصل عليّ ،،

بحكيلي / الأخ أسامة ؟

أسامة / أيواً أسامة شخصياً ..

بحكيلي / إفتكرتني ؟

أسامة / لا والله لسه ..

بحكيلي / أنا بتاع للذكرى للذكرى ..

أسامة / آه أكيد أهلاً أهلاً ..

بحكيلي / بس حضرتك نسيت جواز السفر على الكرسي ..

” أنا بتأكد من جيبتي ،، الجواز مش موجود “

” الأحا تليق بك يا أسامة “

أسامة / مسافة السكة يا باشا و أكون عند إن شاء الله 😀 😀

بحكيلي / تمام بانتظارك يا باشا ..

قلتله لنسيبي لو سمحت لف و إرجع على المطار نسيت جواز سفري في المطار ..

وصلت على المطار ،، بلاقي الشباب ،، تعرفت عليهم ،، الأحمدين ،، أحمد و أحمد ..

أخذت الجواز و قلتلهم // والله أحلى ذكرى يا جماعة الخير 😀 😀

رحت أفطرت عند نسيبي ،، و رجعت على المطار بعدها بساعتين ..

وصلت على المطار ،، على السريع ع الطيارة ،، ما في لا شنط ولا كراكيب الحمدلله ..

مطار الدوحة الجديد جميل جداً ما شاء الله ،، لما إجيت بدي أطلع على الطيارة ،، عجبني الـ Passenger Bridge ،، فنطرت عبين ما طلعوا كل الركاب على الطيارة ،، و ضليت آخر واحد عشان أتصور سيلفي و الجسر خلفي 😀 😀

وقفت عند باب الطيارة ،، رفعت التلفون ،، ما بشوف غير موظف طيران الإتحاد بنط جبني و أنا عم بتصور ،، و بقولي :: صورني معك للذكرى للذكرى !!

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

والله ما عرفت شو بدي أرد عليه ،، هو شكله يوم كله على بعضه للذكرى للذكرى ،،

لا و وين النكتة كمان ،، لما وصلنا على أبوظبي ،، المضيف بسألني: إن شاء الله عجبتك الرحلة و كنت مرتاح أستاذ ،، قلتله آه والله كله تمام ،، بخفف معاي دم و بسألني :: شو أكثر عجبك في الرحلة ؟؟ قلتله أكيد إني رجعت أبوظبي فديتها الحمدلله ،، قالي :: الله يسامحك و أنا إللي كنت مفكر مبسوط لأنك شفتني على الطيارة هههههههههههههههههههههههههههههههههه

على رأي اللبنانية // طلع من خرجك يا أسامة 😀 😀

طيب ،، نسيت أحكيلكم ،، بعد جهود مضنية في البحث عن الأحمدين ،، قدرت أوصل لواحد منهم / الأخ أحمد جابر / و بعثلي الصورة الحمدلله 🙂 🙂

================

على صعيد آخر ،، نرجع لموضوعنا ،، التدوين ،، في كثير شغلات محتفظ فيها من زمان كثير و مدونها ،، حتى أوراق كلينكس كنا نكتب عليها بالطلعات ..

دونوا ،، دونوا قد ما فيكم ،، دونوا حياتكم بنفسكم ،، دونوا كل شي بتقدروا عليه ،، بدل ما ييجي حدا و هو إللي يدون حياتكم بالطريقة إللي هو بدو إياها ..

في رمضان ،، شفت حلقة من برنامج ،، و بعدين رجعت تابعته على اليوتيوب ،، برنامج جميل جداً إسمه // ببساطة // تقدمة الدكتور عبدالله المغلوث ،، في حلقة كانت بعنوان :: دفتر أمي .. شوفوها ،، الحلقة كلها على بعضها مدتها بس 5 دقايق ،، بس 5 دقايق من وقتك ،، يمكن تستفيد منهم بشي بحياتك ::

================

من ضمن الشغلات إللي صرت أحتفظ فيها و أحاول أدون عنها ،، السفر ،، حتى سفراتي الماضيات بدي أكتبهم إن شاء الله في المدونة ،، ممممممم كتبت عن سفرة المغرب قبل هيك ،، و بدي أكتب عن سفرة لندن و سيشل كمان إن شاء الله ..

و من ضمن الهوايات إللي صارت عندي ،، أحتفظ بهاي الشغلات ،، من سنتين بدأت بهاي الهواية ،، الحمدلله ::

================

في شغلة بدي أحكيلكم إياها كمان ،، حركة إني أوقف جنب أي حدا بتصور ،، أنا كثير بسوّيها ،، و القريبين مني ياما شافوني بعملها ،، إعتبروها شو ما بدكم تبتعبروها ،، إعتبروا إن صار عمري 30 سنة إلا شوي و بعدني بعمل هاي الشغلات ولا أي شي ثاني ،، كيفي !! حياتي و أنا حر فيها !!

================

الخلاصة تكمن في بيتين شعر للأمير خالد الفيصل – دايم السيف :

و لاني بندمان على كل ما فات ،، أخذت من حلو الزمان و رديّه ..

هذي حياتي عشتها كيف ما جات ،، آخذ من أيامي و أرد العطيه ..

================

يحميكم ربي ،، و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

 

1327 Total Views 3 Views Today