إحم إحم ،، آه آه بعدني موجود و عايش و بكتب الحمد لله ،، و ما في داعي للمقدمة تعبت كل مرة يعني إني مشغول و ما عم بلحق و و و وو و هالحكي الفاضي ،، أنا جاي هون أحكيلكم شغلة و أتوكل ،، بتحبوا تقرأوها أهلاً و سهلاً ،، ما بتحبوا تقرؤوها >> لتيتي ،، قصدي كمان أهلاً و سهلاً .. بدي أشكيلكم عن فئة معينة من البشر ..

يعني الموضوع و ما فيه بصراحة إن صار معي موقف اليوم فجّرلي سكوتي في المدونة و شد عليّ بالعزيمة إني والله لأكتب و أحكي عنه لهالموقف ،، أكيد بعرف إنكم اشتقتوا لكتاباتي يعني ،، بس شو بدكم تعملوا غير إنكم تتحملوني ،، فديتني والله ..

الخلاصة إن ما في خلاصة من الموضوع !! اللهم كلهم موقفين ،، واحد صار معي من حوالي سنة و نص ،، و الثاني اليوم !!

الموقف الأول // كنا قاعدين مع الشباب >> أيام ما كانوا شباب ،، يوسف و هديل و حسن و حسّان و الحسن >> اللهم أحسن إلينا يا رب بوحدة من مطاعم أبوظبي ،، وصلت متأخر عليهم على أساس إني بدي أمر أقعد معاهم شوي و أطلع ع المجلس ،، و من سوء حظهم إني وصلت جوعان !! و هم كانوا طالبين و مخلصين ،، و أسامة كالعادة جوعان كثير ،، بدّو يوكل و ما عنده استعداد يستنى كثير !! بروح أسامة بسأل الزلمة تبع المطعم ،، قديه بدها وقت سندويشة الفاهيتا ،، تبع المطلع برد عليه و بقوله 10 دقايق ،، قلتله بس 10 ؟؟ قالي 12 دقيقة ماكسيمم ،، قلتله ماشي ،، قام جاب السندويشة بعد 14 دقيقة !! و بكل برادة ،، بيجي أسامة و بقوله :: شكراً ،، خليها لإلك ،، ما بدي إياها ،، قالي والله يا سعادة البيه هم إللي تأخروا فيها و بلش يحلف و يقسم و يعتذر و يشتكي و أسامة ولا كإن في حدا عم بحكي معاه !!

يعني لما إنت واثق كثير من حالك يا بني آدم ،، خليك قد ثقتك في حالك ،، ولا لا تلعب أحسنلك !!

الموقف الثاني إللي صار اليوم // قاعدين بالمكتب !! جعنا !! من وين نطلب من وين نطلب ؟؟ يلا يا أسامة من زمان ما طلبنا من المطعم الفلاني ،، تنطلب من عنده ،، رد علي الزلمة و طلبنا ،، قديه بدك لتجيب الأكل ؟؟ قالي نص ساعة 40 دقيقة بالكثير ،، قلتله ماشي ،، و مني كمان خمس دقايق زيادة ،، هلأ الساعة 12:30 ،، إذا بيجي السواق بعد الساعة 13:15 أنا ما بدي الأكل !! إتفقنا ؟؟ yes sir OK ..

ع الساعة 13:20 بتصل فيه للزلمة تبع المطعم ،، بقولي // هو في الطريق لحضرتك يا باشا ،، بقوم أسامة بقوله // يا باشا حضرتك متأخر و نحن مش عايزين الأكل ،، يا ريت تقوله يرجع !! قام تبع المطعم و بكل وقاحة و قلة أدب و قلة ذوق و جحشنة و تقليع و عدم انبساط بقولي // لما ييجي لعندك إبقى مشّيه !! قلتله طبعاً راح أمشّيه ،، قالي ماشي حضرتك ..

بوصل الزلمة بعد ساعة بالزبط !! يعني عالساعة 13:30 ،، بيجي ع المكتب ،، بقولي تفضل الأكل ،، قلتله دام فضلك بس نحن ما عاد بدنا الأكل لأنه تأخر و كلمنا المطعم و قالي أمشّيك لما توصل ،، قال مش عاوز الأكل يا بيه ؟؟ قلتله لأ شكراً ،، قالي طيب ماشي مع السلامة !! >> بتعرفوا بعدين حركات الأولاد الصغار لما يدير ظهره و يرجع يلف على أساس إنك يعني تكون غيّرت رأيك ؟؟ بقول بلف خطوة و برجع ،، بقولي // مش عاوز الأكل ؟؟ قلتله في مزح بيني وبينك ؟؟ طبعاً مش عاوزه !! و روّح ..

يعني أنا بدي أفهم ،، إللي مش قد الحيوَنة ،، بتحيوَن ليش ؟؟ فهموني ؟؟ ياخي ربنا أعطانا ساعة ،، و أعطانا عقل ،، يعني بدك تطلع فيها بطل قدامي !! ياخي إطلع محترم و أنا راضي ،، بس لا تعمل فيها بطل و تتخوزق و تخوزق حالك بالأخير ؟؟ ليش ؟؟ فهّمني ليش ؟؟ لما إنت عارف إن بدك نص ساعة يعني لتجهز الاكل في المطعم ،، و لسه عندك مسافة الطريق ،، و إنت عارف إن الشارع زحمة ،، ياخي والله لو قلتلها من الأول بدها ساعة ولا ساعتين كنا عرفنا !! أنا تطلع فيها بطل ع التلفون ،، و خرطي وقت التوصيل ؟؟ شو استفدت ؟؟

إلى متى هذه الظاهرة في مجتمعاتنا ؟؟

إلى متى و الصمت العربي تجاه الكذب ؟؟

إلى متى و الديليفري في تأخير ؟؟

إلى متى و المطعم لا يحترم كلمته ؟؟

إلى متى بتحبوا تتبهدلوا ؟؟

إلى متى و نحن ننتظر الطعام ؟؟

إلى متى و الجوع و الحرمان ؟؟

إلى متى الهجر و النسيان ؟؟

إلى متى السكر و النسوان ؟؟

ياخي إستحي على حالك ،، و روح إنضب ،، و أنا مش طايقك على آخر الليل ،، و بس !!

.. مع الســـــــــــــــــــــــلامة ..

.. يحميني ربي ..

3589 Total Views 1 Views Today