بتعرفوا يعني ،، مثل ما الكل بتفلسف و بقول ،، إن الحياة بتعلّم و مش عارف شو و من هالحكي ،، و كمان بقولوا إن الواحد يعني لازم يتعلم و يكتسب خبرة بالحياة من مواقف الغير و من الدروس و العبر ،، و كمان في ناس بتحكي إن الواحد ما بتعلم إلا من كيسه .. و الزمن ما تغير ،، بس ،، أهل الزمن متغيرين ..

طيب ،، فرصة أحيلكم إن كل عام و إنتوا بخير و مبارك عليكم الشهر ،، و ما عندي شي جديد أكتبه عن رمضان غير إللي كتبته مرة من زمان ..

في كثير شغلات بحياتي ،، كل ما بحاول يزيد ” النضج الفكري ” عندي ،، كل ما بقتنع إن يمكن ضيعتها على حالي قبل ..

كيف في كثير نصايح بتسمعها ،، من أبوك ،، من أمك ،، من المدرسة ،، من أساتذتك ،، من أصحابك ،، من الشارع ،، من شي كتاب قرأته ،، أو حتى من القرآن و الدين ،، من كثير أماكن ..

أصلاً مرات يمكن ما بتكون نصيحة ،، بتكون بس جملة عابرة مرّت قدامك ،، و ظلت معلقة في مخّك ..

المشكلة مش بالنسيان ،، مشكلتي بكثرة الذكريات ..

مشكلتي بحفظ كثير شغلات ،، قديمة و جديدة ..

بتفاصيل يمكن يكون ما إلها لزمة أصلاً والله ..

و بتروح و بتيجي بمخي ،، دايماً ،، تقول ميدان جري !!

حبيت أشارككم بشوية من هاي الشغلات ،، إللي كل ما أفكر فيها الحين ،، بتذكر كيف كانت تصرفاتي في نظري – و مرات في نظر البعض – غلط ،، أو يمكن ما كانت مناسبة ..

يمكن حدا يستفيد منها يعني ..

!!~!!~!~!!~!!

1- اليوم إللي بروح ،، ما برجع ،، ولا بتعوض ..

السنة فيها 365 يوم و ربع ،، 12 شهر في السنة ،، بمعدل 30 يوم في الشهر ،، 7 أيام في الاسبوع ،، 24 ساعة في اليوم ،، 60 دقيقة في الساعة ،، 60 ثانية في الدقيقة ..

الـ 18 ثانية إللي ضاعوا و إنت بتقرأ هاي الجملة ،، و إللي قبلها ،، ما راح تقدر ترجعهم لحياتك !!

و إنت عندك حرية الإختيار ،، إنك ترجع تقرأها مرة ثانية و تضيع كمان 18 ثانية ،، و لا تستغل الـ 18 ثانية بقراءة باقي المقال ..

هذا أبسط مثال ،، تخيل عاد لما تضيع شي أكبر من الثانية ،، أكبر الدقيقة ،، أكبر من الساعة ،، يوم ،، أسبوع ،، شهر ،، سنين عمرك ..

لا تقول والله بكرا بعوضها و بعمل شغلات أكثر و و و و و ،، لما يكون بإمكانك تعمل هلأ ،، إعمل هلأ ،، و إعمل بعدين كمان إذا بدك ..

بس إذا إنت شايف إن : المستقبل قدامك ،، صح ،، المستقبل قدامك ،، بس مش دايماً راح يكون المستقبل مستعد لإلك ،، أو إنت مستعد لإله ..

ضليتني بضيع على حالي كثير شغلات ،، و السبب و العذر : بكرا بسوّيها إن شاء الله ،، لا سويتها قبل ،، و لا بكرا استقبلني منيح 🙂

و بتذكر بيت الشعر تبع الشاعر خالد الفيصل / دايم السيف / :

إذا صفالك زمانك عِل يا ظامي ،، إشرب قبل لا يحوس الطين صافيها ..

 !!~!!~!~!!~!!

2- الكرة الأرضية ،، مش واقفة عليك ..

في حال إعتبرنا إن عدد سكان الأرض 7 مليار فقط ،، و إنت واحد منهم ،، يعني وجودك بشكّل نسبة %0.0000000142857143 من عدد سكان كوكب الأرض ،، يعني وجودك و العدم واحد 🙂

لذلك ،، لا تتوقع في يوم من الأيام إنك مهما كابرت و مهما وصل جبروتك و غرورك ،، إن ممكن توقف الكرة الأرضية !! ولا إن الشمس مش راح تشرق بكرا لأن معالي حضرة سعادة سموّك !!

كان غيرك أشطر 🙂

جرّب إنت اليوم ،، تنام ،، و تصحى ثاني ،، ما راح يتغير شي ،، غير إن يوم من عمرك مر ،، و الله أعلم كيف استغليته ..

جرب ثاني يوم تعمل مشكلة كبيرة في الشغل ،، تنام ،، و تصحى ،، الشمس بتطلع عادي الحمدلله ،، و الوقت بمر ،، و إنت بس إللي عامل مشكلة ،، يمكن تكون على صح أو على خطأ ،، بس في كل الحالات ،، ما راح توقف الكرة الأرضية عليك 🙂

لا إنت غريندايزر ،، ولا جونغار ،، ولا حتى الشجعان الثلاثة ،، عشان تحرروا الكرة الأرضية من الأشرار !!

ولا تفكر حالك النبي نوح – عليه السلام – إللي راح تحط من كل زوجين مع بسفينة و ربنا راح ينجيك من الأشرار لحالك إنت و إللي معك ،، و يخسف بباقي الكرة الأرضية عشان خاطر عيونك ..

اصحى يا حبيبي ،، اصحى !!

و استريح / { وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا } (37) – سورة الإسراء

كبيرك ،، و نهايتك ،، و آخرتك ،، القبر .. حر إنت عاد كيف بتحب تروحله 🙂

 !!~!!~!~!!~!!

3- إن الله لا يغيّر ما بقوم ،، قوم ،، مش فرد ..

قوم ،، مش فرد ،، مجتمع ،، مش إنسان ،، مركّب ،، مش عنصر ..

صح بقولك إبدأ بحالك ،، بس شوف كل النماذج إللي حواليك ،، صح بدوا بحالهم ،، بس أثّروا في أفكار إللي جنبهم ،، و بعدين بلشوا شوي شوي يتغيروا ..

نابليون ،، هتلر ،، هولاكو ،، كلهم عظماء ،، و إنجازاتهم ((( حتى لو كانت سيئة ))) بس عملوا شي ما حدا قدر يعمله !!

كلهم هدول ،، و غيرهم ،، ما قدروا يغيروا كل الناس ،، غيّروا نفسهم ،، و إللي حواليهم ..

النبي محمد – عليه الصلاة و السلام – ،، غيّرنا ،، و تغيّرت كثير ناس ،، بس شوف حواليك يمين و يسار ،، راح تكتشف إن مش كل كوكب الأرض مؤمنين برسالة نبينا محمد – عليه الصلاة و السلام – ..

فهمها كان عندك فكرة ،، لا تفكر حالك راح تغير القوم كله عشان فكرتك ،، و القوم سواءً أهل بيتك ولا عشيرتك ولا مدينتك ولا بلدك ولا القارة إللي إنت فيها ..

لا تفكر حالك راح تقدر تغيّر في كل العالم ،، كان غيرك أشطر ..

و إذا إنت شايف حالك إن قادر تغير العالم كله ،، استريح شوي ،، و ارجع أدرس التاريخ منيح ،، عشان تقرأ المستقبل بطريقة أفضل ..

 !!~!!~!~!!~!!

4- عش واحدا ،، أو صل أخاك ..

إذا كنت في كل الأمور معاتباً ،، صديقك لم تلقَ الذي لا تعاتبه ..

فعش واحدا أو صل أخاك، فأنه ،، مقارف ذنبٍ مرة و مجانبه ..

إذا أنت لم تشرب مراراً على القذى ،، ظمئت و أي الناس تصفو مشاربه ..

و كما تم تفسير الأبيات السابقة للشاعر / بشار بن برد / :

هذه الأبيات في وصف أحد الجيوش الذاهبة لساحة القتال ،، بدأها بذكر بعض الحكم الرائعة فيقول: لا داعي لكل العتاب و الشكوى لإخواننا و أصدقائنا حتى و لو خابت ظنوننا في بعضهم ،، و إذا ظللنا نشكو و نعاتب فسنفاجأ قريبا بأنه ليس حولنا أحد ؛ لأنه لا يوجد شخص على وجه هذه الأرض لا في الماضي و لا في الحاضر و لا في المستقبل سالماً من العيوب و النقائص ،، فكلُ بني آدم خطاء ،، و إذا أردت أخاً بلا عيب بقيت بلا أخ ،، فعليك أن تتقبل صديقك على ما فيه من العيوب ،، وأن تغفر لصاحبك ما دام قد أخطأ عن غير عمد ،، ثم يقول: و إذا أردت أخاً بلا عيب فعش وحيداً أو عليك أن تصل أخاك فهو يحسن مرة و يسيء أخرى ،، و في البيت الثالث يصور حقيقة لا يختلف عليها اثنان و هي أن الحياة مليئة بالكدر و العناء و الهموم ،، لا تصفو لأحد فهي تارة حلوة و تارة مرة ..

يعني عادي تلاقي صاحب عامل حاله فهمان كل شي ،، و واحد بشتكي من كل شي ،، و واحد ما عاجبه شي ،، عادي ،، بدي أتحملكم ،، شو بدي أعمل ،، المهم إنتوا تتحملوني 🙂

اللهم إني قد عفوت و صفحت ،، و الله يحب المحسنين 🙂 🙂

 !!~!!~!~!!~!!

5- نـــــكـــــد

أستــــــــــــــــاز بالنكد ،، ياما نكدت على حالي ،، ياما ياما ،، يعني يمكن من كثرتهم ما بعدهم ،، بقول الحمدلله ،، الله يبعده عنا ،، دايماً يا رب ،، كش كش كش برا و بعيد 🙂 بكفي إللي راح بالنكد ،، إذا جاي على بالك تنكّد عليّ ،، خليك بعيد عني لو سمحت ،، و أنا بقول تحفظ نفسك منيح بهاي الشغلة ،، لأن / مش كل مرة تسلم الجرة / ..

 !!~!!~!~!!~!!

6- عـــــنـــــاد

خشّ عليّا بالأرباب الكبير ،، طبعاً الحمدلله الحمدلله الحمدلله الحمدلله الحمدلله الحمدلله الحمدلله الحمدلله الحمدلله إن ما في داعي أعرّفكم بنفسي في هذا المجال ،، أكيد كلكم بتعرفوني ،، حدا ما بيعرف هون و حابب يتعرف أكثر ؟؟

و إن شاء الله مفكرينها شغلة أفاخر فيها ؟؟

مبيرح كنت بنقاش ،، الله يقدرني و أكسره أكثر و أكثر ،، بكسره لحالي ،، لا يخطر على بالك يوم و تقول إن ممكن تكسر عناد شخص ثاني ،، إذا هذا الشخص ما كان هو نفسه بدو يكسر عناده و يتخلص منه ،، فلا تتعب نفسك و تجهد نفسك في هذا الشي ..

و في حال إنك شفت إن هذا الشخص حابب يكسر عناد نفسه ،، فشوي شوي معاه ،، لأنه إذا ما كسره ،، راح يقويه 🙂

 و أنا و إنت ،، و الوعد قدام ..

!!~!!~!~!!~!!

7- أهلك ،، هم الأهم ..

هاي مش بس قناعة ،، ذكرتها هون من باب التذكير ،، ” لأولي الألباب ” ،، ما أعتقد بحتاج أشرحلكم عنها كثير ،، صح ؟؟

و كل واحد في مراحل عمرية و زمنية مختلفة ،، بختلف مفهوم ” الأهل ” عنده ،، شدوا حيلكم 🙂

 !!~!!~!~!!~!!

8- سيبه ،، لحاله راح يعرف قديه هو حمار ..

هاي القناعة تعتبر من أهم القناعات إللي لازم الإنسان يوخذها بعين الإعتبار ،، كم مرة ضيعت وقتك بنقاشات تافهة ؟ مع ناس تافهة ؟ بأفكار تافهة ؟ ليش ياخي ؟؟ شو إجاك منها ؟؟

يمكن الحسنة الوحيدة كانت ساعتها هي إنك بتحرق سعرات حرارية !! بتساعدك إذا كنت بتعمل ريجيم !! أما أنا يا حسرة كل وزني 55 كيلو إلا شوي ،، شو بدي بالريجيم ..

عشان هيك وصلت لقناعة :: أحفر بئر بمسمار ،، و لَا أناقش واحد حمار !!

 !!~!!~!~!!~!!

9- بكرا لحالك بتعرف ..

الأيام كفيلة بإنها توضح نوايا كل واحد فينا ،، مهما حاولت إخفاء نواياك و أطباعك الحقيقة ،، وقت الجد و الشد و اللز ،، راح تبين تصرفاتك 🙂

فلا تكابر ،، آخر الرحلة مقابر ..

 !!~!!~!~!!~!!

10- كبّر الدي ،، و روّق الجي ..

من أروع مقولات الممثل أحمد مكي مع الزعيم عادل إمام في فيلم مرجان أحمد مرجان ..

كبّر دماغك ،، و روّق جمجمتك ..

إشتري راحة بالك ،، و إبعد عن التوتر ..

 !!~!!~!~!!~!!

11- ابتسم ،، فلن يتغير العالم بحزنك ..

أضرب بوز اليوم ،، و بكرا ،، و بعده ،، و بعده كمان مرة ،، لوين راح توصل ؟ مكانك سر ..

إبتسم و شوّفنا أسنانك ،، اليوم ،، و بكرا ،، و بعده ،، كمان مرة ،، لوين راح توصل ؟ كمان مكانك سر ..

سواءً أنا كنت ضارب بوز ،، و لا مبتسم ،، بعرف إنها مو فارقة معاكم ،، كلكم ،، يعني ما حدا / وقت الجد / فارقة معه إذا أسامة ضارب بوز ولا ماد ابتسامته شبر !!

هذا شي بخصني أنا ،، و أنا حر إذا كنت مبوّز ولا مبتسم ..

و هيني عم بحاول أكون مبتسم دايماً الحمدلله ،، و المشكلة إن مرات ما بعرف إذا هو فعلاً بكون إبتسام ببرود ولا إبتسامة عن جد !! المهم إني أظل مبتسم الحمدلله الحمدلله الحمدلله 🙂 🙂 🙂

 !!~!!~!~!!~!!

12- لن أجهد نفسي ..

مرة كنت في الجامعة ،، جامعة الإمارات في مدينة العين ،، كان عنا محاضرة في مبنى المعهد الإسلامي ،، كان في واحد من الشباب معانا في المحاضرة ،، إجينا بدنا نطلع على الدرج ،، إلا الشب رايح على الأصنصير ،، قلناله كلهم طابقين الموضوع مش مستاهل أصنصير ،، إلا شو برد علينا و بحكي :: { ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثما ، فإن كان إثما كان أبعد الناس منه }

و من يومها و هاي الجملة بتظلها تروح و تيجي ،، تروح و تيجي ،، تروح و تيجي ..

و قررت إني أستخدمها بكثير شغلات ،، مو بس هيك ،، يعني إذا بكون في أي نقاش و بشوف إن ممكن أختصره ،، ما بقصّر ..

ببساطة ،، شو إللي بدك إياه ؟؟ والله ما عندي مشكلة ،، إنت بس إحكي شو إللي بدك إياه ،، و أنا حاضر .. إللي بدك إياه ،، أصلاً شو بدي أجسن من إني ألاقي حدا يوخذ قرار عني ،، ليش أتعب مخي لما ممكن حدا يوخذ القرار عني و يريحني من التفكير ،، إللي بدك إياه ،، بس خلينا نسكر الموضوع 🙂 🙂

 !!~!!~!~!!~!!

13- الحد الأدنى ،، و الحد الأعلى ..

مش مستعد أعترف لا بحد أدنى ،، ولا بعد أعلى بمقاييس أي إنسان ..

الحد الأدنى ،، هو الحد إللي بتلاقي حالك صرت برا اللعبة لما تنزل تحته ..

و الحد الأعلى ،، ما بعرفه ،، بعرفه بس لما أتجاوزه ،، غير هيك ،، بعتبر حالي بعدني ما وصلتله !!

و فوق هذا / و تلك حدود الله فلا تعتدوها ..

 !!~!!~!~!!~!!

14- لا تسبب أذى لغيرك ..

بدي أحكيلكم شغلة ،، هذا الموضوع صارله أسبوع و هو موجود بالمسودات و بعدني ما نشرته ،، مبيرح كنت بالعين مع أخونا وائل العثمان و جبنا سيرة هاي النقطة ،، فقلت أكتبها و أشارككم فيها ..

أوكي هي مش قناعة ،، بس محاولات مستمرة لعدم التسبب بالأذى لحدا ،، سواءً عن عمد أو عن غير عمد ..

بس تأكدوا إن في اللحظة إللي راح أعمل فيها شي ،، ما أعتقد ( و هذا من الإعتقاد الجازم ) إني راح يكون من أولوياتي أي شيء غير ” أسامة ” 🙂 و نعم ما عندي مشكلة أسبب أذى لحالي أكثر من الأذى إللي ممكن يكون صار لأي طرف ثاني ،، و راح أتحمل و أسكت ،، قراري ،، و أنا بتحمل مسؤوليته ،، مسؤولية قراري ،، مش مسؤولية أي شي ثاني .. أسامة ..

 !!~!!~!~!!~!!

15- Learn To Appreciate

واضحة ،، ما بدها شرح ،، و لو إن كثير منكم ينقصهم هاي الصفة ،، و يمكن ،، قصدي أكيد ،، أنا منكم 🙂

مش عارف ليش ،، مرات بقول إن شو ما حدا يعمل >> قليل !!

شو السبب الحقيقي ،، مش عارف !! يعني دايماً بكون متوقع كثير ،، و طالب كثير ،، و متمنّي كثير ..

عشان هيك شو ما حدا يعمل >> قليل !!

ناطر العمل الخطير الكبير المفاجئ المبهر عشان فعلاً أحس إن يعني فعلاً ” إت شود بي أبريشييتد ” .. هيك يعني بحس !!

 !!~!!~!~!!~!!

16- لن تخرق الأرض ..

بنرجع نكرر القناعة إللي ذكرتها قبل هيك أكثر من مرة ،، يقول الله – عزّ و جلّ – { .. إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً } سورة الإسراء – الآية 37

اعملوا ما شئتم ،، نهايتكم القبر ،، و معاكم عملكم ..

 !!~!!~!~!!~!!

17- أسامة بن زيد ..

القناعة الأولى و الأخيرة ،، و الأهم ،، إسمي / أسامة بن زيد / ،، و فخامة الإسم تكفي .. الحمدلله ..

==================

“” برا و بعيد “”

بدي أبطل هاي الفقرة ،، خلص بكفي ،، عندكم إقتراحات جديدة لفقرة جديدة ؟ ولا لازم أجهد مخي 😀 😀

كمان “” برا و بعيد “”

عم بحضرلكم مفاجأة جديدة في المدونة إن شاء الله ،، عشان ترتيبات العرس يعني و هيك ،، فاستعدوا ،، و يا ريت تكتوب تعليق هون كمان عشان تظل إيميلاتكم عنا و نقدر نرسللكم المفاجأة 🙂

==================

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

5797 Total Views 1 Views Today